الرئيسية / المطبوعات / وِحدةُ الأمَّةِ الإِسلَاميّةِ فِي مُواجهَةِ التكتُّلَاتِ وَالأخْطَار والْمُستَجَدات العالَميَّة وأثرُ ذَلِكَ فِي الفقْهِ السّيَاسيّ الإسْلَاميّ الْمُعَاصِر.

وِحدةُ الأمَّةِ الإِسلَاميّةِ فِي مُواجهَةِ التكتُّلَاتِ وَالأخْطَار والْمُستَجَدات العالَميَّة وأثرُ ذَلِكَ فِي الفقْهِ السّيَاسيّ الإسْلَاميّ الْمُعَاصِر.

وِحدةُ الأمَّةِ الإِسلَاميّةِ فِي مُواجهَةِ التكتُّلَاتِ وَالأخْطَار والْمُستَجَدات العالَميَّة وأثرُ ذَلِكَ فِي الفقْهِ السّيَاسيّ الإسْلَاميّ الْمُعَاصِر، تأليف الدكتور أحمد حداد علي حسين عافية، الحاصل على درجتي الدكتوراة في القانون، والمحامي بالنقض.